بيانات و بلاغات

بلاغ المكتب التنفيذي للكدش الصادر بتاريخ 25 ماي 2022

في اجتماعه الاسبوعي ليوم الأربعاء  25 ماي 2022 بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، تداول المكتب التنفيذي في آخر تطورات ومستجدات الوضع الوطني والدولي وعلى الخصوص التوجهات الحكومية في المجال الاجتماعي والاقتصادي، والمتميزة بإصرارها على عدم التدخل لمواجهة ارتفاع أسعار المواد الأساسية  والمحروقات، مما ساهم في تعميق الهشاشة الاجتماعية، وضرب القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين، وارتفاع نسب الفقر والبطالة، وتوسيع الفوارق المجالية وتدهور الخدمات الاجتماعية، كما توقف المكتب التنفيذي على مجموعة من القضايا القطاعية و المحلية، وعليه فإن المكتب التنفيذي :

  • يحيي عاليا كافة مناضلات ومناضلي النقابة الوطنية للتعليم على نجاح مؤتمرهم الوطني العاشر، وما جسده من تأكيد التشبث بالثوابت والمبادئ الكونفدرالية، والارتباط العضوي بالطبقة العاملة، انطلاقا مما ترتب عنه من قرارات وتوصيات وخلاصات، وتجديد العهد على مواصلة الصمود والنضال دفاعا عن المدرسة العمومية والمطالب المادية والمهنية للشغيلة التعليمية وعلى رأسها النظام الأساسي المحفز والموحَّد لكافة الفئات في إطار الوظيفة العمومية.
  • ينبه الحكومة إلى ضرورة مراجعة اختياراتها وتوجهاتها اللاشعبية المتمثلة في سياسة التقشف وإنهاك القدرة الشرائية للمواطنين والمواطنات والتعجيل بالتدخل لوضع حد لموجة الغلاء وارتفاع أسعار المواد الأساسية والمحروقات، ووقف استغلال لوبيات الاحتكار لجيوب المواطنين من أجل مراكمة الثروات. والتفكير في حلول استراتيجية لضمان الأمن الغذائي والطاقي لبلادنا.
  • يدعو الحكومة إلى الإسراع بإصدار قرار استئناف الإنتاج بالمصفاة المغربية للبترول سامير، والتدخل لوقف الارتفاع المهول لأسعار المحروقات عبر تسقيفها أو تحديد هامش الربح كما سبق واقترحنا في الرسالة الموجهة لرئيس الحكومة في هذا الشأن أو من خلال مقترحات القوانين المقدمة من طرف المجموعة الكونفدرالية بمجلس المستشارين.
  • يطالب الحكومة بالتدخل العاجل لوقف الخروقات التي تشهدها انتخابات التعاضدية العامة للتربية الوطنية وتوفير كافة الشروط القانونية والتنظيمية لإجراء انتخابات نزيهة وشفافة.
  • يدين لجوء بعض القطاعات إلى الانتقام والممارسات التعسفية في حق المسؤولين الكونفدراليين ومحاربة العمل النقابي (نموذج التعاون الوطني)، وكذلك استمرار تعطيل لجان البحث والمصالحة لمعالجة النزاعات على المستوى الإقليمي (نموذج المحمدية) وغيرها، ويدعو الحكومة إلى تفعيل ميثاق الحوار الاجتماعي.
  • يدعو كافة العمال والعاملات وعموم المواطنين والمواطنات إلى المشاركة المكثفة والقوية في المسيرة التي دعت لها الجبهة الاجتماعية المغربية يوم الأحد 29 ماي 2022 على الساعة الحادية عشرة صباحا انطلاقا من ساحة النصر درب عمر تحت شعار : ” ضد الغلاء، القمع، والتطبيع”.

 

المكتب التنـفـيذي

الدار البيضاء في 25 ماي 2022

تحميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى