بيانات و بلاغات

بلاغ المكتب التنفيذي للكدش الصادر بتاريخ 06 أبريل 2022

اجتمع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم الأربعاء 06 أبريل 2022 بالمقر المركزي بالدار البيضاء، حيث وقف على مسار الحوار الاجتماعي، وعلى مستجدات الوضع العام وأساسا على المستوى الاجتماعي المقلق في ظل استمرار تصاعد موجة الغلاء في أسعار المحروقات التي وصلت مستويات غير مسبوقة، وكذلك أسعار مجموعة من المواد الأساسية، وضرب القدرة الشرائية للطبقة العاملة وكافة المواطنات والمواطنين، خصوصا أننا مازلنا نعيش على وقع تداعيات الجائحة وارتفاع معدل البطالة واستمرار فقدان مناصب الشغل، كل ذلك أمام الغياب والتجاهل الحكومي، وضعف وتواطؤ آليات ومؤسسات المراقبة والمنافسة.

 وعليه فإن المكتب التنفيذي :

  1. يحذر الحكومة ويحملها كامل المسؤولية عن تهديد الأمن الاجتماعي، وتداعيات عدم التعجيل بالتدخل لإيقاف حرب ارتفاع الأسعار، وتدمير القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين.
  2. يؤكد على أن الحوار الاجتماعي يجب أن يقدم الجواب الضروري على السياق الاجتماعي المقلق، وذلك عبر الاستجابة لمطالب الطبقة العاملة وعلى رأسها الزيادة العامة في الأجور في القطاع العام والخاص، ودعم القدرة الشرائية لعموم المواطنات والمواطنين.
  3. يدعو مختلف الأجهزة النقابية إلى تكثيف التعبئة باستحضار مجريات ومسار الحوار الاجتماعي، وإلى الاستعداد لتخليد تظاهرات فاتح ماي، واتخاذ كل المبادرات النضالية الضرورية لمواجهة الوضع الاجتماعي المقلق.
  4. يستنكر الاستمرار في التضييق على الحريات النقابية، ويعبر عن دعمه ومساندته لكل المعارك النضالية التي تخوضها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل على المستوى القطاعي والمحلي والإقليمي.

المكتب التنفيذي

الدار البيضاء في 06 أبريل 2022

تحميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى