بيانات و بلاغات

بلاغ المكتب التنفيذي للكدش الصادر بتاريخ 13 يناير 2021

في اجتماعه الأسبوعي يومه الأربعاء 13 يناير 2021 عن بعد، تدارس المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل مختلف القضايا الراهنة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتوقف حول استمرار مظاهر التضييق على الحريات النقابية وضرب المكتسبات الاجتماعية في عدة قطاعات وتجميد الحوار الاجتماعي على كل المستويات في ظل وضع اجتماعي صعب بسبب تداعيات جائحة كورونا والفيضانات والعزلة والتي عاشتها عدة مناطق على المستوى الوطني، كما وقف كذلك على سير تنفيذ البرنامج التنظيمي القطاعي والمحلي والاستعدادات للانتخابات المهنية المقبلة، وعليه فإنه:

  • يستنكر كل أشكال التضييق على الحريات النقابية واستمرار موجة تسريح العمال واستهداف المسؤولين النقابيين، ويطالب باحترام الدستور والقانون والالتزامات الدولية للمغرب ذات الصلة بالحق النقابي.
  • يطالب رئيس الحكومة بالتدخل العاجل لوقف حالة الاحتقان التي يعرفها قطاع البريد وفتح حوار بين الإدارة والنقابات الأكثر تمثيلية للاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لشغيلة القطاع، كما يعبر عن دعمه ومساندته لشغيلة منجم اميضر التي تخوض معركة نضالية للمطالبة بتنفيذ بنود الاتفاقية الجماعية وباقي القطاعات والاتحادات المحلية الكونفدرالية التي تخوض نضالات من أجل حقوق ومكتسبات الشغيلة ( بوعرفة – قطاع الثقافة … )
  • يطالب بتفعيل أدوار صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية والتعويض عن الأضرار جراء الفيضانات التي عرفتها العديد من المناطق، كما يطالب بفتح تحقيق نزيه في الوضع الذي عرفته مدينة الدار البيضاء وترتيب الجزاءات بناء على مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

المكتب التنفيذي

الدار البيضاء 13 يناير 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى