بيانات و بلاغات

بلاغ المكتب التنفيذي للكدش الصادر بتاريخ 23 دجنبر 2020

اجتمع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل يومه الأربعاء 23 دجنبر 2020 عن بعد، حيث تداول في مستجدات الوضع الراهن على المستوى الدولي والإقليمي والوطني. وتوقف على الخصوص حول ما تعيشه بلادنا من تحكم للوبيات وفي الصفقات والتعامل مع الكيان الصهيوني، وأن المغرب في حاجة اليوم الى الاتصال والتواصل بين الدولة والمجتمع في إطار حرية الرأي والتعبير والإشراك الفعلي لكل تعبيرات المجتمع. وتوقف مطولا حول التضييق المقلق على الحريات والحق في الاحتجاج ومنع وقمع الحركات الاحتجاجية المختلفة وكان آخرها ما تعرض له مناضلات ومناضلي النقابة الوطنية للتعليم من قمع ومنع غير قانوني أثناء تنفيذ اعتصامهم المقرر أمام وزارة التربية الوطنية، بالإضافة الى منع المسيرة الاحتجاجية بالسيارات التي كان يعتزم تنفيذها الاتحاد المحلي بالدارالبيضاء دفاعا عن الحريات النقابية، ومنع الوقفة الاحتجاجية للنقابة الوطنية للمالية وغيرها من حالات التضييق على الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في العديد من القطاعات والأقاليم.

 بناء على ما سبق، فإنه :

  • يندد بقمع ومنع الاحتجاجات والتضييق الممنهج على الحريات العامة بشكل عام والحريات النقابية بشكل خاص في استغلال مفضوح لقانون الطوارئ الصحية، ويؤكد استعداده للرد على كل أشكال ومظاهر استهداف الكونفدرالية الديمقراطية للشغل التي لن تحيد عن مبادئها وخطها النضالي، دفاعا عن المطالب المادية والمعنوية للطبقة العاملة ومن أجل البناء الديمقراطي الحقيقي.
  • يستغرب اتخاذ الحكومة لمجموعة من الإجراءات الاحترازية الجديدة دون مواكبتها بدعم اجتماعي وتعويض للعاملات والعمال الذين سيتوقفون عن العمل في المطاعم وغيرها من القطاعات. كما يدعم ويساند كل القطاعات والاتحادات المحلية الكونفدرالية التي تخوض معارك نضالية دفاعا عن حقوق ومكتسبات الشغيلة ( التعليم، المالية، البريد، التشغيل، الاتحاد المحلي بالدار البيضاء….).
  • يجدد التأكيد على رفضه لأي محاولة للمس بمقتضيات مدونة الشغل ويطالب الحكومة بتفعيل مؤسسة الحوار الاجتماعي الثلاثي الأطراف.
  • يؤكد على الموقف الثابت للكونفدرالية الديمقراطية للشغل للدفاع عن الوحدة الترابية واستكمال التحرير من خلال استرجاع المدينتين السليبتين سبتة وامليلة والجزر التابعة لهما.
  • يجدد موقفه الرافض لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ودعمه ومساندته المطلقة للشعب الفلسطيني في نضاله من أجل التحرر، ويدعو كافة الاتحادات المحلية والقطاعات الكونفدرالية إلى الاستحضار الدائم للقضية الفلسطينية في أنشطتها وبرامجها.

المكتب التنـفـيذي

الدار البيضاء في 23 دجنبر 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى