بيانات و بلاغات

بلاغ المكتب التنفيذي للكدش الصادر بتاريخ 11 نونبر 2020

في اجتماعه الأسبوعي يومه الأربعاء 11 نونبر 2020 عبر تقنية التواصل عن بعد، تداول المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل في مستجدات الوضع الدولي والوطني في سياق تنامي حدة انتشار الوباء وارتفاع العدد اليومي للإصابات والوفيات ومعدل ملء أسرة الإنعاش، واستمرار الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية على الطبقة العاملة وفئات عريضة من المواطنات والمواطنين. كما ناقش سبل وآليات تنزيل خلاصات المجلس الوطني للمنظمة، وعليه فإنه:

  1. يدعو الحكومة إلى التواصل المستمر مع المواطنات والمواطنين حول الوضع الوبائي وتفاصيل خطة التلقيح لطمأنتهم، ويطالب بمجانية اللقاح وإعطاء الأولوية للشغيلة في قطاع الصحة وباقي القطاعات الإنتاجية والخدماتية، كما يطالب وزارة الصحة بتوفير اختبارات الكشف عن فيروس كورونا ووقف كل أشكال جشع المختبرات الخاصة واستغلالهم لحاجة المواطنين.
  2. يستنكر سلوك أرباب المصحات الخاصة في تعاملها مع المواطنين المصابين بالوباء والجشع والاستغلال البشع للوضع، والذي يؤكد مرة أخرى أن القطاع الخاص لن يلعب أي دور في خدمة صحة المواطنين سواء في ظل الأزمة أو خارجها، لأن همه الأساسي مراكمة الأرباح، ويحمل مسؤولية ما آل إليه الوضع إلى الأطراف الحكومية التي سبق وأوهمت المواطنين بتوفير عدد كبير من أسرة الإنعاش وأجهزة التنفس الاصطناعي واتضح فيما بعد أنه خطاب للاستهلاك الإعلامي وأن بنياتها الصحية ضعيفة ومتهالكة.
  3. يجدد رفضه المس بأجور الشغيلة ومعاشات المتقاعدين تحت مسمى الضريبة التضامنية.
  4. يدين التحركات الاستفزازية للانفصاليين في معبر الكركرات ويحمل المسؤولية لبعثة الأمم المتحدة في ضمان حرية النقل والتنقل واحترام قرارات الدولية ذات الصلة.
  5. يدعو كافة الاتحادات المحلية والإقليمية الكونفدرالية إلى تنظيم أنشطة تضامنية مع الشعب الفلسطيني بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والذي يصادف 29 نونبر 2020، تجسيدا للموقف الكونفدرالي المبدئي الداعم لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
  6. يدعم ويساند كل المعارك النضالية التي تخوضها القطاعات والاتحادات المحلية الكونفدرالية (البريد- التعليم…).
  7. يقرر الإعلان عن تأسيس مؤسسة نوبير الأموي يوم 18 دجنبر 2020 الذي يصادف ذكرى اغتيال الشهيد عمر بنجلون.

المكتب التنـفـيذي

الدار البيضاء في 11 نونبر 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى