بيانات و بلاغات

بلاغ المكتب التنفيذي الصادر بتاريخ 11 شتنبر 2011

اجتمع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، يومه الأربعاء 11 شتنبر2019 بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، وبعد تدارسه لمختلف مستجدات الدخول السياسي والاجتماعي وأهم سماته المتمثلة في مزيد من الهجوم على المكتسبات الحقوقية والاجتماعية والتضييق على الحريات النقابية، ومواصلة إغلاق المؤسسات الإنتاجية والتسريحات الفردية والجماعية، وضرب القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين عبر إجراءات وقوانين لا اجتماعية يتم تمريرها بمنهجية لا ديمقراطية وخارج دائرة الحوار الاجتماعي المفضي إلى اتفاقات.

وبعد وقوفه على الجاهزية التنظيمية الكونفدرالية من خلال تقييم أولي للمجالس الكونفدرالية التي انعقدت يوم 8 شتنبر2018 في كل النقط التنظيمية على امتداد ربوع الوطن، فإنه:

  1. يعتبر أن بلادنا تعيش أزمة بنيوية ومركبة مدخلها سياسي وتعبيراتها اجتماعية وتمظهراتها حالة احتقان متزايد، ويجدد التأكيد على أن الإصلاح يقتضي إشراك كل تعبيرات المجتمع في حوار وطني يقضي ببناء مغرب الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
  2. يعبر عن أحر التعازي وأصدق المواساة لأسر ضحايا الكوارث الطبيعية التي شهدتها بلادنا مؤخرا، ويحمل الدولة مسؤوليتها بضرورة توفير البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية لرفع التهميش عن المناطق النائية.
  3. يجدد التأكيد على رفضه لمنهجية تمرير القوانين والإجراءات ذات الطابع الاجتماعي خارج إطار الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف، الذي يجب أن يشكل فضاء مؤسساتيا للتفاوض حول كل السياسات العمومية ذات الأثر الاجتماعي.
  4. يطالب الدولة والحكومة بوقف كل المتابعات والمحاكمات في حق المناضلين الكونفدراليين الإخوة عبد الله رحمون عضو المكتب التنفيذي، والأخ عبد الحق حسان البرلماني الكونفدرالي وعضو المجلس الوطني، والأخ عبد الوهاب حوماني عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض. كما يدعو إلى إطلاق سراح معتقلي الاحتجاجات والحراكات الشعبية، وكافة المعتقلين السياسيين.
  5. يهنيء الكونفدراليات والكونفدراليين في كافة الاتحادات المحلية والإقليمية، بنجاح المجالس الكونفدرالية المنعقدة يوم 08 شتنبر2019 بمناسبة افتتاح الدخول  الاجتماعي الجديد، ويدعو كل المناضلات والمناضلين إلى المزيد من التعبئة لمواجهة كل التحديات، وتنفيذ البرنامج النضالي الكونفدرالي والقطاعي والمحلي.  

المكتب التنفيذي

الدار البيضاء 11 شتنبر 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى