بيانات و بلاغات

بلاغ المكتب التنفيذي الصادر بتاريخ 21 مارس 2019

اجتمع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل يومه الخميس 21 مارس 2019 بالمقر المركزي بالدار البيضاء، حيث وقف على ما يعرفه الوضع الوطني من مستجدات  سياسية واقتصادية واجتماعية مقلقة يطبعها الاحتقان وسياقها الدولي والإقليمي المتحول. كما وقف على مستجدات المحاكمة السياسية للأخوين عبد الحق حيسان وعبد الله رحمون، وتداول في متابعة البرنامج التنظيمي والنضالي بناء على تقييم اللقاءات الجهوية المنعقدة نهاية الأسبوع الماضي.

بناء عليه ، فإن المكتب التنفيذي :

  1. يدين الفعل الإرهابي الذي شهدته نيوزيلاندا وراح ضحيته عدد من المواطنين الأبرياء، والذي يعتبر نتيجة لتنامي النزاعات العنصرية وخطاب الكراهية الذي تروجه قوى متطرفة لا تؤمن بقيم التعايش والسلم والمساواة.
  2. يجدد استنكاره لاستمرار محاكمة الأخوين حيسان وعبد الله رحمون، ويطالب بوقف هذه المتابعات التي تسيء للوطن ومؤسساته ويدعو المناضلات والمناضلين إلى الحضور بكثافة في الجلسة المقبلة لمحاكمة الأخ حيسان يوم 27 مارس 2019 وجلسة محاكمة الأخ عبد الله رحمون يوم 08 أبريل 2019، ويدعو الدولة الى نهج الحوار الجاد والمسؤول لمعالجة الوضع الاجتماعي المقلق والاستجابة للمطالب الاجتماعية المستعجلة.
  3. يؤكد تضامنه مع عاملات وعمال شركة الضحى للمصبرات بأكادير وضحايا الطرد التعسفي ويستنكر توظيف القضاء لصالح سلطة المال في ارتكاب مجزرة اجتماعية في حق العمال.
  4. يعبر عن دعمه ومساندته لكل النضالات والاحتجاجات التي يخوضها المتصرفون والتقنيونوالطلبة الأطباء والطلبة المهندسونوكل الفئات الاجتماعية التي تعبر عن مطالبها العادلة والمشروعة.
  5. يرفض المنهجية المعلنة في مراجعة النظام الأساسي للوظيفة العمومية ويؤكد على الموقف الذي عبر عنه ممثلو الكونفدرالية من داخل المجلس الأعلى للوظيفة العمومية برفض أي مشروع لإصلاح هذا القانون خارج مؤسسة الحوار الاجتماعي.
  6. يدعو الكونفدراليات والكونفدراليين إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية التي دعا لها الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يوم الأحد 24 مارس 2019 على الساعة العاشرة صباحا من أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط، لمواجهة مخططات الإجهاز على مجانية التعليم العمومي وتفويته وسلعنته وشرعنة ذلك من خلال القانون الإطار 17.51 ولإسقاط مخطط التعاقد الذي يروم مأسسة الهشاشة في قطاع استراتيجي. كما يندد بالقمع الهمجي الذي تعرض له الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في مجموعة من المناطق ( بوجدور، طاطا…)، ويؤكد دعمه لمطالبهم العادلة .
  7.  يؤكد أن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ستواصل تنفيذ برنامجها النضالي من أجل تحقيق المطالب العادلة والمشروعة للطبقة العاملة وكل الفئات المهمشة، ويدعو كل المناضلات والمناضلين إلى مواصلة التعبئة لخوض النضالات.

المكتب التنفيذي

الدار البيضاء 21 مارس 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى