بيانات و بلاغات

بلاغ المكتب التنفيذي الصادر بتاريخ 20 يونيو 2019

في اجتماعه الأسبوعي المنعقد يومه الخميس 20 يونيو 2019 بالمقر المركزي بالدار البيضاء، وبعد استحضار ذكرى انتفاضة 20 يونيو 1981 المجيدة، والوقوف دقيقة صمت على شهدائها، تداول المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل في مختلف القضايا والمستجدات السياسية والاجتماعية والاقتصادية الراهنة، وعلى رأسها المنعطف الخطير الذي تعرفه القضية الفلسطينية، حيث تحاول الصهيونية وحلفائها التصفية النهائية للقضية بمباركة عربية.

إن المكتب التنفيذي وهو :

  1.  يؤكد على  موقفه المبدئي والثابت في التضامن اللامشروط مع الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل الانعتاق والتحرر، ويعلن رفضه المطلق لكل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، ولكل أشكال تصفية قضيته وحقوقه التاريخية. ويدعو جميع الكونفدراليين والكونفدراليات الى المشاركة المكثفة في المسيرة التضامنية يوم 23 يونيو 2019 بالرباط.
  2. يعتبر أن الوضع السياسي والاجتماعي الذي أنتج انتفاضة 20 يونيو 81، لازالت مجمل عناصره تطبع الوضع الراهن بالمغرب. وهو  ما يتطلب تدخل الدولة الفوري والعاجل لوضع حد لكل مظاهر التوتر والاحتقان الاجتماعي.
  3. يجدد دعوة الكونفدراليات والكونفدراليين  للانخراط والمشاركة بكثافة في تخليد ذكرى 20 يونيو 81 المجيدة تحت شعار: ” حَذَارِ!”، صباح يوم الأحد 30 يونيو 2019 بالملعب المحاذي لمقبرة الشهداء بالدار البيضاء.
  4. يؤكد رفضه لمنهجية التشاور المبتذل التي تعتمدها الحكومة كآلية جديدة لتمرير القوانين الاجتماعية، ومنها: مشروع قانون رقم 97.15  المرتبط بتحديد شروط وكيفيات ممارسة الحق في الإضراب. ويجدد تشبثه بإحالة كل القوانين ذات الصبغة الاجتماعية على طاولة الحوار الاجتماعي التفاوضي للتوافق حولها قبل إحالتها على البرلمان.

المكتب التنفيذي

الدار البيضاء 20 يونيو 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى