بيانات و بلاغات

بلاغ المكتب التنفيذي الصادر بتاريخ 13 نونبر 2019

اجتمع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل يومه الأربعاء 13 نونبر 2019 بالمقر المركزي بالدار البيضاء، حيث تدارس مجموعة من القضايا الراهنة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بامتداداتها الدولية والإقليمية والوطنية، كما وقف على سير تنفيذ البرنامج الكونفدرالي في مستوياته التنظيمية  والتكوينية والنضالية، ومواصلة التحضير لإعلان أكاديمية المهدي بنبركة، وتأسيس النقابة الوطنية للمتقاعدين، وعليه فإنه:

  1. يدين ويستنكر الهجوم الوحشي وإرهاب الدولة الذي يمارسه الكيان الصهيوني ضد شعب فلسطيني أعزل في ظل صمت متواطئ للمنتظم الدولي. ويجدد موقفه الداعم والمساند لحق الفلسطينيين في التحرر وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
  2. يؤكد أن مشروع قانون المالية لسنة 2020 هو تأكيد لنفس الاختيارات التي أدت إلى تفقير المغاربة، وتعميق الفوارق الاجتماعية و المجالية، وتكريس اللاعدالة، في ظل وضع اجتماعي ينذر بالمزيد من الاحتقان و الغضب الشعبي.
  3. يجدد التأكيد على أن الحقوق والحريات هي جوهر كل بناء ديمقراطي حقيقي ويطالب الحكومة بضمان احترام الحريات النقابية، ووقف المتابعات في حق المناضلين الكونفدراليين، وإرجاع المطرودين لأسباب نقابية أو تعسفية، وحل النزاعات الاجتماعية في كل الوحدات الإنتاجية عبر تفعيل الآليات القانونية.
  4. يعتبر قرار الحكومة باستثمار ودائع المنخرطين في الصندوق المغربي للتقاعد من خلال تفويت مراكز استشفائية للصندوق، يعتبره استباحة لأموال المنخرطين دون الرجوع للمجلس الإداري للصندوق كأعلى هيئة تقريرية، ويعتبره تجسيدا لنموذج جديد في تقديم الخدمات الصحية سيجهز على عموميتها ومجانيتها.
  5. يثمن انطلاق مسار التأسيس لجبهة اجتماعية، تشكل إطارا موحدا للنضالات من أجل مواجهة الهجمة على المكتسبات الحقوقية والاجتماعية، وأفقا للنضال من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
  6. يعبر عن دعمه ومساندته لكل المعارك التي تخوضها القطاعات والنقابات الوطنية الكونفدرالية، ويدعو كل الكونفدراليات والكونفدراليين الى المشاركة  المكثفة في المسيرة الوطنية التي دعت إليها النقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض يوم 16 نونبر 2019، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، انطلاقا من ساحة باب الخميس بسلا في اتجاه ولاية الرباط

المكتب التنفيذي

الدار البيضاء 13 نونبر 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى