بيانات و بلاغات

بلاغ المكتب التنفيذي بتاريخ 21 نونبر 2017

في اجتماعه المنعقد يوم الثلاثاء 21 نونبر 2017 بالمقر المركزي بالدار البيضاء تداول المكتب التنفيذي في مختلف المستجدات أبرزها فاجعة الصويرة المعبرة عن الدرجة القصوى التي وصل إليها الفقر ببلادنا، وأجوبة الدولة التي ظلت سجينة ثقافة الصدقة والإحسان والتسول بذل إعمال مقاربة تنموية مؤسساتية ركيزتها العدالة الاجتماعية.

وفي هذا الإطار يدين المكتب التنفيذي ما وقع، و يقرر اعتبار يوم الأحد 26 نونبر 2017 يوما وطنيا للغضب وانتداب وفد لزيارة عائلات الضحايا وتقديم التعازي في نفس اليوم.

و بعد التطرق إلى ما يروج حول قانوني الإضراب و النقابات، يؤكد المكتب التنفيذي على أن القوانين ذات الطبيعة الاجتماعية ينبغي أن تناقش في إطار الحوار الاجتماعي، و أي تهريب لها خارج هذا الإطار فهي مرفوضة.

كما تم التداول في سير التعبئة والترتيبات الجارية لإنجاح المسيرة العمالية الاحتجاجية يوم 10 دجنبر 2017 بالسيارات ومختلف وسائل النقل في اتجاه الرباط.

وتم الاستماع أيضا لمجموعة من التقارير تخص التحضير للمؤتمر الوطني السادس ومتابعة القضايا التنظيمية والتكوين والعلاقات.

المكتب التنفيذي

الدار البيضاء في 21 نونبر 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى