بيانات و بلاغات

المكتب التنفيذي للكدش يدين الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الطبقة العاملة في مجموعة من الأقاليم

اجتمع المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل يومه الاثنين 31 دجنبر 2018 بالمقر المركزي بالدارالبيضاء، حيث وقف على آخر المستجدات الوطنية والدولية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ووقف بالخصوص على الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الطبقة العاملة في مجموعة من الأقاليم واستمرار أساليب التضييق الممنهج على الحريات والحقوق النقابية والاجتماعية، وبعد التداول في الترتيبات التنظيمية اللوجستيكية للمسيرة الوطنية الاحتجاجية بالسيارات في اتجاه مدينة طنجة المقررة يوم الجمعة 11 يناير 2019، لفك الحصار عن العمل النقابي والاحتجاج على التضييق على الحريات النقابية والمطالبة بالاستجابة للمطالب الاجتماعية للطبقة العاملة والشغيلة عموما، فإن المكتب التنفيذي :

  • يدين ويستنكر ما يتعرض له العمال والنقابيون بإقليم بني ملال من طرد تعسفي وتضييق على حقهم المشروع في ممارسة العمل النقابي ويطالب بالاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة.
  • يدعم ويساند مناضلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتنغير الذين قرروا خوض إضراب محلي يوم الخميس 03 يناير 2019 احتجاجا على الاستفزازات والتضييق الذي يطال المسؤولين النقابيين محليا. كما يستنكر ما يتعرض له المسؤولون النقابيون بالصويرة من متابعات كيدية هدفها التضييف على حرياتهم النقابية.
  • يدعو كافة المناضلات والمناضلين الى دعم ومساندة الإضراب الوطني الوحدوي الذي دعت له النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، دفاعا عن المدرسة العمومية وللمطالبة بالاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية بكل فئاتها.
  • يدعو الأجهزة الكونفدرالية المحلية والجهوية والقطاعية، إلى الرفع من وتيرة التعبئة لإنجاح المسيرة الوطنية الاحتجاجية بالسيارات في اتجاه مدينة طنجة المقررة يوم الجمعة 11 يناير 2019.

المكتب التنفيذي

الدار البيضاء في 31 دجنبر 2018

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى