مهنيو سيارة الأجرة الكونفدراليين يعقدون مجلسهم الوطني الأحد المقبل 26 مارس

الديمقراطية العمالية: عبد الواحد الحطابي

عجّلت مجريات تطور القضايا والمشاكل التي بات يعيش على إيقاعها قطاع سيارة الأجرة على الصعيد الوطني، وما يطرح من إكراهات وانتظارات باتت تشكل قلقا مزمنا لدى مهنيي القطاع، سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الجهوي، يقول عبد الرحيم أمعاياش، الكاتب العام للنقابة الوطنية لمهنيي سيارة الأجرة المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في تصريح خاص لـ"الديمقراطية العمالية"، (عجّلت) بـالمكتب الوطني إلى "دعوة جهازه التقريري لعقد دورة" وصفها بـ"الطارئة"، من أجل يضيف المسؤول النقابي، لـ"الوقوف على مختلف القضايا والمشاكل بشقيها المهني والاجتماعي"، و"وضع خارطة طريق" لمواجهة كافة التحديات التي تواجه ما أسماه، "الاستقرار المهني لكافة العاملين بالقطاع وتحصينه"، و"تحسين الوضع الاجتماعي لكافة المهنيين" الذي أكد أنه يزداد ترديا وتدهورا.

هذا، وسيعقد المجلس الوطني للنقابة الوطنية لمهنيي سيارة الأجرة الكونفدراليين، دورته الطارئة، يوم الأحد 26 مارس من هذا الشهر، على الساعة العاشرة والنصف صباحا بالمقر المركزي حي النخيل بالدارالبيضاء